Accueil > Sétif profond >

Pluies : Un mort et des dégâts materiels importants à Amoucha et Ain El Kebira

jeudi 23 juillet 2015, écrit par :

Des pluies torrentielles se sont abattues jeudi dans l’après midi sur une bonne partie de la région Nord de la wilaya de Sétif après de violents orages, en particulier à Ain El Kebira et à Amoucha.

Des grêlons de plus de 2 cm ont été enregistrées provoquant des dégâts matériels. De nombreuses routes se sont transformées en véritables courts d’eau.

A Amoucha, un homme de 50 ans a été emporté par les eaux alors qu’ il était à bord de véhicule et sous le regard des membres de sa famille. L’intervention des services de la protection civile n’a permis de retrouver que le corps sans vie de la victime.

شهدت بعض المناطق من بلديتي عموشة وعين الكبيرة زوال هذا اليوم الخميس 23 جويلية 2015، تساقط أمطار رعدية غزيرة مصحوبة بحبات البرد بقطر حوالي 2سم، تسببت في قطع أغصان الأشجار وأوراقها وشكلت سيولا جارفة حملت معها الأتربة والرمال...ما أدى إلى انسداد في البالوعات وعرقلة في حركة المرور وارتفاع في منسوب المياه التي غمرت بعض الشوارع والمحلات والمنازل وكذا جريان سيول المياه عبر العديد من الشعاب والأودية...

هذا وقد جرفت سيول الأمطار بإحدى الشعاب المجاورة لمنبع عين فرطس بدوار بوعمران 8 كم عن مقر بلدية عموشة (الذي يزود سكان الدوار بالمياه الشروب ويقصده الكثير من السكان للتزود من مياهه العذبة)، جرفت رجل وسيارته في حادث مأساوي أمام مرأى أفراد عائلته، لأجل ذلك تدخلت فرق الإنقاذ لوحدة الحماية المدنية عموشة في حدود الساعة 14 و30د بقيادة رئيس الوحدة النقيب رحال مقداد لمحاولة إنقاذ الضحية، بعد عمليات البحث تم انتشال جثة الضحية ميتا بعيدا عن مكان الحادث على مسافة حوالي 2 كم بالواد الذي يصب في الحاجز المائي لدوار بوعمران، الضحية كهل يبلغ من العمر حوالي 50 سنة، من عائلة زيغمي يقطن ببلدية عموشة، وتم كذلك إسعاف ابنه الشاب البالغ من العمر 25 سنة الذي تعرض لإصابات خفيفة وكان في حالة صدمة، ونقلا إلى العيادة الصحية عموشة بحضور مصالح الدرك الوطني، أما عن باقي التدخلات كانت عمليات استطلاع ومعاينات ميدانية وتدخلات لمساعدة أصحاب المحلات والبيوت لصرف مياه الأمطار عبر أحياء مدينة عين الكبيرة وعموشة، وقامت إثرها مصالح البلديتين وبالتعاون مع المواطنين بتنظيف الشوارع وإزالة مخلفات هذه الأمطار الرعدية الغزيرة، التي لم تشهدها المنطقة بهذه الحدة من العديد من السنوات.


Partager cet article :

Derniers articles

Notre site utilise des cookies à diverses fins, notamment pour personnaliser les publicités.
En continuant à utiliser ce service, vous acceptez notre utilisation des cookies.   En savoir plus